أنماط الشموع لتحليل سوق المال

هل سمعت من قبل عن أنماط الشموع المستخدمة من أجل تحليل سوق المال؟ ‘إليك أهم المعلومات المقدمة من شركة إيفست للتداول أون لاين حولها.

تعمل الشموع التحليلية بشكل مشابه للشمع، فهي تضيء مسار سعر الأصول ويمكن أن تساعد المتداولين على اكتشاف أنماط حركة الأصول من أجل الأرباح.

توفر الشموع معلومات شاملة عن الأسعار في أي وقت. بينما تمثل المخططات الخطية خطًا سلسًا لأسعار الإغلاق، تُظهر الشموع أسعار الفتح والإغلاق والقيم المرتفعة والمنخفضة لأي فترة زمنية.

يتم تمثيل سعر الفتح والإغلاق بجسم الشمعة، في حين يتم تمثيل الأسعار القصوى (المرتفعة والمنخفضة) بالفتائل. عادة، يتم تلوين الشمعة باللون الأخضر إذا كان سعر الإغلاق أعلى من سعر الافتتاح؛ والأحمر، إذا كان سعر الإغلاق أقل من سعر الافتتاح.

نظرًا لكمية المعلومات التي تقدمها، تشكل الشموع أساس التحليل الفني . حيث يروي حجم وشكل الشموع قصة مهمة عن حركة السعر. بالتالي هذا هو السبب في أن المتداولين يبحثون عن أنماط الشموع عند التداول والاستثمار.

يمكن أن يكون نمط الشموع عبارة عن شموع مفردة أو سلسلة من الشموع المتعددة التي تعطي صورة شاملة لمعنويات السوق. بالتالي اعتمادًا على مكان تشكلها على الرسم البياني، يمكن أن تساعد أنماط الشموع المتداولين على فهم حركة السعر للأصل المالي الأساسي لاختيار فرص التداول المربحة المحتملة.

ميزات الشموع

عند تحليل أنماط الرسم البياني، تساعد العوامل التالية على وضع حركة السعر السائدة في السياق:

1- طول الجسم

يمثل طول جسم الشمعة المسافة بين أسعار الإغلاق والفتح خلال فترة زمنية معينة. 

حيث تشير الهيئات الطويلة إلى وجود حركة اتجاهية قوية، بينما تشير الهيئات القصيرة إلى التردد بين المستثمرين في السوق.

2- فتيل الشمعة

طول الفتيل الخاص بالشمعة يوضح الأسعار المرتفعة والمنخفضة التي تحققت خلال فترة زمنية معينة. في جوهرها، تظهر مدى تقلب الأسعار خلال تلك الفترة الزمنية. 

يتم تحليل طول الفتيل بالنسبة لموضع الجسم. على سبيل المثال، تظهر الشمعة ذات الفتيل السفلي الطويل أن الدببة حاولت دفع السعر إلى الأسفل، لكن المستثمرين قاوموا ضغطهم ودفعوا السعر إلى الأعلى. 

يؤخذ الاتجاه السابق أيضًا في الاعتبار عند تفسير أنماط الشموع. هذا يعني أنه يجب مراعاة السياق الأوسع لأن أنماط الشموع لا تتشكل بمعزل عن غيرها.

أنواع أنماط الشموع

يتم تصنيف أنماط الشموع وفقًا لأنواع الإشارات التي تقدمها بالإضافة إلى عدد الشموع التي تشكل أي نمط معين. وبالتالي، هناك الصاعدة والهابطة والأنماط، وانعكاس واستمرار الأنماط، وكذلك أنماط الشموع واحدة، أنماط الشموع المزدوجة وأنماط الشمعدان الثلاثي.

هذا يعني أنه عند تحليل أنماط الشموع، من المهم فهم الشموع الأساسية التي تشرح سيكولوجية السوق. وتشمل هذه ما يلي:

1- قمم الغزل

شمعدان ذو قمم دوارة

قمم الغزل (Spinning Tops) لها أجسام صغيرة ولكن فتائل سفلية وعلوية طويلة جدًا. 

يشير الجسم الصغير إلى وجود اختلاف بسيط بين أسعار الفتح والإغلاق، بينما تشير الفتائل الطويلة إلى أن الأسعار وصلت إلى أقصى الحدود في كلا الاتجاهين. 

تظهر قمم الغزل أن المشترين والبائعين خاضوا صراعًا خلال الفترة الزمنية، مع عدم حصول أي من المجموعتين على أي ميزة معينة.

2- ماروبوزو

شمعدان ماروبوزو

شموع ماروبوزو (Marubozu) له أجسام طويلة ولكن ليس لها فتائل. 

هذا يعني أن Marubozu الأخضر يكون له سعر مفتوح ومنخفض مماثل بالإضافة إلى سعر إغلاق مماثل وسعر مرتفع. 

يعتبر Marubozu الأخضر مؤشرًا على أن المستثمرين الإيجابيين كانوا في سيطرة كاملة خلال تلك الفترة الزمنية المحددة. 

من ناحية أخرى، فإن Marubozu الأحمر سيكون له سعر افتتاح مرتفع مماثل بالإضافة إلى سعر إغلاق وسعر منخفض مماثل. يشير Marubozu الأحمر إلى أن المستثمرين الخائفين كانوا في سيطرة كاملة خلال تلك الفترة الزمنية.

3- دوجي

اليعسوب ، القبر وشمعدانات دوجي العادية

تحتوي شموع دوجي (Doji) على فتائل طويلة ولكنها أجسام غير موجودة تقريبًا. 

هذا يعني أن أسعار الفتح والإغلاق متشابهة عمليا. تشير شموع دوجي إلى أنه لا المشترين ولا البائعين كانوا قادرين على الحصول على ميزة خلال أي فترة زمنية معينة. 

مع ذلك، هناك أنواع مختلفة من شموع الدوجي التي قد توفر قصصًا بديلة مختلفة لحركة الأسعار، اعتمادًا على موضع الفتائل.

نماذج الشموع الصاعدة

تحدث أنماط الشموع الصعودية عندما تنجرف الأسعار إلى الأسفل وهي تشير إلى أن الأسعار على وشك الانعطاف أو الاستمرار في الارتفاع.

فيما يلي بعض أنماط الشموع الصعودية الأكثر شيوعًا:

1- أنماط الشموع الفردية

هذه هي أنماط الشموع الصعودية التي يمكن وصفها بأنها “حارس  وحيد” لأن شمعة واحدة فقط توفر الإشارة. أكثر أنماط الشموع الصعودية شيوعًا هي:

  • المطرقة (Hammer)
نمط شمعدان المطرقة

شمعة المطرقة لها جسم صغير في الطرف العلوي من نطاق التداول وفتيل سفلي طويل. وهي تشكل خلال ميل الاتجاه الهابط ويشير إلى أن البائعين حاول دفع تخفض الأسعار، ولكن المشترين إلى الإسراع في دفع الأسعار إلى قرب سعر الافتتاح. حقق البائعين حرفياً قاعًا في السوق. يعد شموع المطرقة مؤشرًا على استعداد المشترين لتحمل المسؤولية عن الفترات الزمنية اللاحقة.

  • المطرقة المقلوبة (Inverted Hammer)
نموذج شمعدان المطرقة المقلوب

تحتوي شموع المطرقة المقلوبة على جسم صغير في الطرف السفلي من نطاق التداول وفتيل علوي طويل. يتشكل خلال اتجاه هبوطي ويشير إلى أن المشترين حاولوا دفع السعر إلى الأعلى، لكن البائعين تدخلوا لدفعه هبوطيًا. ومع ذلك، كان البائعون يفتقرون إلى الزخم لإخراج أدنى مستوى في الفترة الزمنية. وبالتالي، فإن المطرقة المقلوبة تشير إلى أن المشترين يمكن أن يتعافى من ضعف البائعين وقد يتحكمون في فترات زمنية لاحقة.

أنماط الشموع المزدوجة

هذه هي أنماط الشموع التي تتطلب شمعتان متتاليان لتقديم إشارات تداول . فيما يلي بعض أنماط الشموع المزدوجة الصعودية الأكثر شيوعًا:

1- قيعان الملقط (Tweezer Bottoms)

نمط شمعدان قيعان الملقط

يتشكل قاع الملقط بعد انخفاض الأسعار ويتكون من شمعتين بأجسام في الطرف العلوي من نطاق التداول وفتائل سفلية طويلة بأطوال متشابهة تقريبًا. عادة ما تكون الشمعة الأولى حمراء، بينما تكون الثانية عادة خضراء. 

يشير نموذج الشموع السفلية للملقط إلى أن البائعين ضغطوا في البداية على الأسعار للأسفل لكنهم واجهوا مقاومة من المشترين الذين دفعوا الأسعار للأعلى. حاول البائعون مرة أخرى ولكنهم تغلبوا أخيرًا على المشترين الذين دفعوا الأسعار أعلى من سعر الافتتاح.

2- نمط الابتلاع الصاعد (Bullish Engulfing Pattern)

نموذج شمعدان الابتلاع الصاعد

نموذج الابتلاع الصعودي هو تشكيل شمعة يتشكل خلال ميل الاتجاه الهابط. 

تكون الشمعة الأولى هابطة والثانية ستكون شمعة صعودية “تبتلع” جسم الأول. هذا يعني أن أسعار الفتح والإغلاق للشمعة الأولى تقع ضمن نطاق تداول الشمعة الثانية. 

يشير نمط الابتلاع الصعودي إلى أن البائعين دفعوا الأسعار إلى الانخفاض خلال الشمعة الأولى، لكن المشترين تغلبوا عليها تمامًا خلال الشمعة الثانية، حيث دفعوا الأسعار إلى ما بعد قمة الشمعة الأولى.

أنماط الشموع الثلاثية

هذه هي أنماط الشموع التي تتطلب ثلاثة شموع متتالية لتقديم إشارات تداول. فيما يلي بعض أنماط الشموع الثلاثية الصعودية الأكثر شيوعًا:

1- نجمة الصباح (Morning Star)

نمط شمعدان نجمة الصباح

نجمة الصباح هي نموذج مكون من 3 شمعات تتشكل في اتجاه هبوطي على النحو التالي: الشمعة الأولى هابطة؛ الشمعة الثانية لها جسم صغير، والشمعة الثالثة صاعدة وتغلق بعد نقطة المنتصف للشمعة الأولى. 

تشير نجمة الصباح إلى أن البائعين كانوا مسيطرين خلال الشمعة الأولى، ولكن كان هناك تردد أثناء الشمعة الثانية؛ فاز المشترون بالمعركة في النهاية على الشمعة الثالثة، حيث دفعوا الأسعار للأعلى.

2- ثلاثة جنود بيض (Three White Soldiers)

نمط شمعدان ثلاثة جنود أبيض

يتشكل نموذج الجنود البيض الثلاثة عندما يكون هناك ثلاثة شموع صعودية متتالية في السوق. 

تفتح كل شمعة داخل جسم الشمعة السابقة وتغلق بعد ارتفاع سعرها. تُعرف الشمعة الأولى باسم شمعة الانعكاس، حيث تؤكد الشمعتان التاليتان على الزخم الصعودي في السوق.

نماذج الشموع الهابطة

تتشكل أنماط الشموع الهابطة في اتجاه صعودي أو عندما تتجه الأسعار نحو الأعلى. إنها تشير إلى أن الأسعار على وشك الدوران أو الاستمرار في الانخفاض.

فيما يلي بعض أنماط الشموع الهابطة الأكثر شيوعًا:

أنماط الشموع الفردية

فيما يلي بعض أنماط الشموع الفردية الهبوطية الأكثر شيوعًا:

1- شهاب (Shooting Star)

شهاب نمط الشمعدان

شمعة الشهاب لها جسم صغير في الطرف السفلي من نطاق التداول وفتيل علوي طويل. 

يتشكل خلال ترند صاعد ويشير إلى أن المشترين حاولوا دفع الأسعار للأعلى، لكن البائعين تدخلوا للضغط على الأسعار للأسفل بالقرب من سعر الافتتاح. شمعة الشهاب هي علامة على استعداد البائعين للسيطرة خلال الفترات الزمنية التالية.

2- الرجل المعلق (Hanging Man)

نمط شمعدان الرجل المعلق

شمعة الرجل المعلق له جسم صغير في الطرف العلوي من نطاق التداول وفتيل سفلي طويل. يتشكل خلال ميل الاتجاه الصاعد ويشير إلى أن البائعين حاولوا الضغط على السعر للأسفل، لكن المشترين تدخلوا لدعمه أعلى. 

ومع ذلك، يمكن للمشترين دفعها بالقرب من سعر الفتح فقط. لذلك، يشير الرجل المعلق إلى أن البائعين يفوقون عدد المشترين وأن الأسعار قد تنخفض في فترات زمنية لاحقة.

أنماط الشموع المزدوجة

فيما يلي بعض أنماط الشموع المزدوجة الهبوطية الأكثر شيوعًا:

1- قمم الملقط (Tweezer Tops)

الملقط قمم نمط الشمعدان

سوف تتشكل قمة الملقط في اتجاه صعودي وتتكون من شمعتين بهما أجسام عند الطرف السفلي من نطاق التداول وفتائل علوية طويلة بأطوال متشابهة تقريبًا. 

الشمعة الأولى صعودية بينما الثانية هبوطية. يشير نمط الشمعة العلوي للملقط إلى أن المشترين دفعوا الأسعار في البداية للأعلى، لكن البائعين تمكنوا من الضغط على الأسعار للأسفل. 

محاولة أخرى من قبل المشترين لدفع السعر للأعلى تم إحباطها تمامًا من قبل البائعين على المكشوف الذين ضغطوا على الأسعار أقل من سعر الفتح.

2- نمط الابتلاع الهبوطي (Bearish Engulfing Pattern)

نمط الشموع اليابانية

نموذج الابتلاع الهبوطي هو تشكيل شموع في ميل الاتجاه الصاعد. تكون الشمعة الأولى صاعدة، بينما الثانية هي شمعة هابطة “تبتلع” جسم الأول. 

يشير نموذج الابتلاع الهبوطي إلى أن المشترين دفعوا الأسعار للأعلى خلال الشمعة الأولى، لكن البائعين تغلبوا عليها خلال الشمعة الثانية، مما أدى إلى الضغط على الأسعار إلى ما بعد أدنى مستوى للشمعة الأولى.

أنماط الشموع الثلاثية

فيما يلي بعض أنماط الشموع الثلاثية الهابطة الأكثر شيوعًا:

1- نجمة المساء (Evening Star)

نمط شمعدان نجمة المساء

نجمة المساء عبارة عن نموذج مكون من 3 شموع يتشكل في اتجاه صعودي على النحو التالي: الشمعة الأولى صاعدة؛ الشمعة الثانية لها جسم صغير، والشمعة الثالثة هابطة وتغلق بعد نقطة منتصف الشمعة الأولى. 

تشير نجمة المساء إلى أن المشترين كانوا مسيطرين خلال الشمعة الأولى، يليها التردد أثناء الشمعة الثانية؛ أخذ البائعون في النهاية زمام الأمور في الشمعة الثالثة وضغطوا على الأسعار للأسفل.

2- ثلاثة غربان سوداء (Three Black Crows)

ثلاثة نمط شمعدان الغربان الأسود

يتشكل نموذج الغربان السوداء الثلاثة عندما يكون هناك ثلاثة شموع هابطة متتالية في السوق. تفتح كل شمعة داخل جسم الشمعة السابقة وتغلق بعد سعرها المنخفض. 

تُعرف الشمعة الأولى باسم شمعة الانعكاس، حيث تعمل الشمعتان التاليتان كتأكيد على الزخم الهبوطي في السوق.

عيوب التداول بأنماط الشموع

توفر أنماط الشموع معلومات عن حركة السعر الخام، ولكن لها أيضًا حدودها. يمكن أن تولد أنماط الشموع إشارات خاطئة في الأسواق المتقلبة، والتي تتميز بالفجوات والزيادات المفاجئة في الأسعار.

ولأنها تساعد في تحليل حركة السعر الحالية أو الأخيرة، فإنها لا توفر معلومات عن الصورة الكبيرة. هذا يعني أنه من السهل الوقوع في شرك التجارة حيث لم يتم النظر في المشاعر الأوسع للسوق على المدى الطويل. في الأساس، لا تعد أنماط الشموع الكأس المقدسة ويجب عدم استخدامها بمعزل عن غيرها.

لتعزيز فعالية أنماط الشموع، من المهم البحث عن نقاط التقاء مع طرق التحليل الأخرى. أفضل طريقة هي أقرانهم بمستويات الدعم والمقاومة لأن أنماط الشموع توفر إشارات اتجاهية.

يمكن أيضًا دمج أنماط الشموع مع أدوات التحليل الفني، مثل المذبذبات التي تشير إلى ظروف ذروة الشراء والبيع المفرط في السوق، بالإضافة إلى مؤشرات تتبع الاتجاه.